إنتصار الأسد.. نجاح السيسي إقتصاديا.. زحف حقتر.. وخسارة أردوغان في الإنتخابات ! - Tunisia Today - تونس اليوم

Français | عربي

- إعلان -

إنتصار الأسد.. نجاح السيسي إقتصاديا.. زحف حقتر.. وخسارة أردوغان في الإنتخابات !



تونس اليوم | رأي وتحاليل سياسية: يبدو ان صفقة القرن تلقط أنفاسها الأخيرة ويكتب إعلان وفاتها برصاص الجيش العربي السوري.. وذلك بعد فترة طويلة من غرور أصحابها والحلم بالخلافة.
فالخارطة السياسية في العالم عموما تتغيّر والاخوان تمّ حشرهم في زاوية الإرهاب ومحاربتهم سياسيا وأمنيا في السعودية ومصر والبحرين والأردن وسوريا..
واليوم تتشكّل صورة جديدة بعد سقوط "أوهام الخلافة" في المنطقة العربية وما جاورها والبداية كانت في مصر وبعد صعود محمد مرسي تحرّك الشارع لإنقاذ ارض الكنانة ووجدوا في عبد الفتاح السيسي الرجل الذي أعاد مصر إلى المصريين.
وفي سوريا تآمروا على نظام المقاومة وسارع من أسمو أنفسهم "أصدقاء سوريا" بتمويل المقاومة وسفّروا الشبان لما سمي بالجهاد والفتيات للنكاح.
لكن الأسد اعلن الانتصار وحرر سوريا من الدواعش في ملحمة تاريخية ستبقى درسا.
امّا في تركيا الحالمة بالخلافة العثمانية فقد تهاوى اردوغان بعد ان خسر اهم البلديات وفي طليعتها انقرة وإسطنبول مما جعل الاخوان في كل مكان يعيشون لحظة مرارة مشوبة ببعض التفاؤل..
اما في السودان فالرئيس عمر البشير مطلوب للقضاء الدولي وقد تغيب عن قمة تونس بعد ان عانى من انتفاضة محلية كادت تعصف بسلطته.
وفي ليبيا تأتي الانباء عن تحرير طرابلس من قبل المشير خليفة حفتر واستسلام المقاتلين والمشاركين في الإرهاب مما يجعل الاخوان يترنّحون ويحاولون البحث عن مخرج يقيهم شر التقتيل والسجون والمحاكمات.
عموما , الخارطة بصدد التغير والمشهد بصدد التشكيل من جديد أمريكا وأوروبا بصدد مطاردة آخر الجيوب بعد العمليات الإرهابية التي ذهبت بارواح العشرات من الأبرياء.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.